شركة شاومي تقوم بحظر الأجهزة بشكل استباقي في بعض المناطق للامتثال للوائح التصدير

قيم هذا المقال :
(4 الأصوات)

شركة شاومي ليس لها وجود رسمي في العديد من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية. لكن الشركة لا تمنعك من استيراد هواتفها إلى مناطق غير مدعومة. في حالة قيامك باستيراد جهاز شاومي إلى أي منطقة، فيجب أن يعمل بدون أي مشاكل، بشرط أن يدعم نطاقات مشغل شبكة الجوال. ومع ذلك، لن يكون هذا هو الحال في حالة ما إذا كنت تقيم في إيران أو كوبا أو سوريا أو السودان أو كوريا الشمالية أو شبه جزيرة القرم.


على الرغم من أن سياسة التصدير الخاصة بشركة شاومي تحظر بيع هواتفها الذكية في المناطق المذكورة أعلاه، إلا أن الشركة لم تحظر بشكل استباقي أجهزة الأشخاص إذا قاموا باستيرادها إلى هذه المناطق. لكن في الفترة الأخيرة، كانت شاومي تفعل ذلك.


لقد رأينا عدة تقارير تسلط الضوء على هذا التغيير عبر شبكات التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر و Reddit منذ بضعة أشهر. ولكن يبدو أنه أثر على العديد من المستخدمين خلال الأسبوع الماضي.




وجاء في رسالة الحجب: هذا الجهاز مقفل. لا تسمح سياسة Xiaomi  ببيع المنتج أو توفيره في المنطقة التي حاولت تنشيطه فيها. يُرجى التواصل مع بائع التجزئة مباشرةً للحصول على معلومات إضافية.


تشير التقارير إلى أنه يتم حظر المستخدمين في هذه المناطق من هواتفهم بعد بضعة أيام من الاستخدام، ويرون الرسالة المرفقة في الصورة أعلاه على شاشة القفل.


يقترح عدد قليل من المستخدمين أن المشكلة تقتصر على الهواتف التي يتم تنشيطها في المناطق المذكورة أعلاه. حيث يزعمون أنه لا ينبغي أن يؤثر ذلك على الهواتف التي تم تنشيطها في بلد البيع المقصود. لكن لا يمكننا التحقق من هذا الادعاء حاليًا. ومن المثير للاهتمام، أن المشكلة لا يبدو أنها تؤثر على المستخدمين الذين قاموا بتثبيت رومات معدلة على جهاز شاومي الخاص بهم.


تجدر الإشارة إلى أن شروط وأحكام شاومي تنص بوضوح على أنها تحظر على المشترين تصدير الهواتف إلى مناطق محددة. ومع ذلك، فإنها لا تحدد أنه سيحظر الهواتف التي يتم تصديرها إلى تلك المناطق.


14.2 يخضع العقد وجميع المنتجات المباعة لقوانين مراقبة الصادرات المعمول بها، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر قوانين مراقبة الصادرات الخاصة بـ. الولايات المتحدة والسلطة القضائية الخاصة بالمشتري. لن يقوم المشتري بتصدير أي منتج تم شراؤه من البائع إلى أي دولة أو إقليم أو في أي مكان إذا كانت قوانين مراقبة الصادرات تحظر ذلك. تشمل البلدان والأراضي المحظورة كوبا وإيران وسوريا وكوريا الشمالية والسودان ومنطقة القرم. إذا كان المشتري يخطط لتصدير أي منتجات تم شراؤها من البائع إلى دولة أخرى، فيجب على المشتري الحصول على تراخيص التصدير المطلوبة (أو الموافقات الحكومية الأخرى) قبل القيام بذلك.


في غضون ذلك، إذا كنت أحد مستخدمي هواتف شاومي في تلك المناطق، فربما ينبغي عليك تفليش الروم العالمي على جهازك حتى تتجنب هذا الحظر. يمكنك اتباع هذا الشرح، مع تحميل الروم العالمي وليس الإندونيسي. يمكنك أيضًا تفليش الروم الأوروبي المعدل والشهير Xiaomi.eu المبني على الروم الصيني الرسمي من شاومي وتحتوي على جميع اللغات بما في ذلك اللغة العربية.


إقرأ أيضًا

مقالات ذات صلة جميع الأخبار