مغردة خارج السرب.. ريلمي ستظل تعتمد سياسة طرح تخديثي أندرويد

قيم هذا المقال :
(10 الأصوات)

تعتبر شركة Realme العلامة التجارية الأسرع نموا في قطاع للهواتف الذكية بما ذلك الداعمة منها لشبكات الجيل الخامس، ويرجع الفضل في ذلك إلى تشكيلتها العريضة من الهواتف على مستوى جميع الفئات السعرية، وهو ذات السبب الذي عول عليه المستخدمون في أن تقدم الشركة دعما أكبر لهذه الهواتف من ناحية التحديثات من خلال توفير ثلاثة تحديثات رئيسية لنظام أندرويد للهواتف الرائدة منها لكن الشركة رأت أن تحديثين خيار أفضل.


في الآونة الأخيرة أُجريت مقابلة مع Madhav Sheth مدير ريلمي عالميا بواسطة أحد المواقع المهتمة، وعند الاستفسار عن التحديثات كشف المدير التنفيذي للشركة أن العلامة التجارية ستلتزم بسياسة التحديثات القديمة.

 

بمعنى آخر ستستمر الهواتف الذكية من Realme في تلقي ما يصل إلى تحديثين رئيسيين فقط من نظام تشغيل Android وثلاث سنوات من التحديثات الأمنية، واستدنت ريلمي على هذا بناءا على أن متوسط ​​دورة حياة هواتف اليوم يتراوح من 24 إلى 26 شهرًا.


لاحظ أنه لن تنعم جميع الأجهزة بتحديثين لنظام Android، حيث سيتم دعم الأخير للهواتف الرائدة فقط بالإضافة إلى هواتف مختارة من الفئة المتوسطة والبقية الباقية من الهواتف ستقتصر إما على تحديث Android واحد أو لن تحصل على تحديثٍ أبدًا.

 

 

قبل إعلان عن واجهة Realme UI 3.0 مباشرة كشفت الشركة أن هواتفها المحمولة في الصين ستتلقى عامين فقط من تحديثات الصيانة، في ذلك الوقت توقع مراقبون أن تعلن العلامة التجارية عن سياسة برمجية أفضل للأسواق الدولية، لكن للأسف لم تقم Realme بإجراء تغييرات على سياستها الحالية.


من الغريب أن تلتزم Realme بسياسة عفا عليها الزمن ذلك لأن العلامات التجارية الشقيقة Oppo وOneplus تقدم الآن ما يصل إلى ثلاثة تحديثات Android وأربع سنوات من التحديثات الأمنية مثل Samsung وVivo، كما أن جميع الشركات الثلاث تستخدم نفس الواجهة بشكل أساسي وهي الـ ColorOS وحتى أنها تتشارك نفس الأجهزة أحيانا. 

 

لا نفهم سبب عدم رغبة Realme في تقديم دعمٍ أكثر لمستخدميها خصوصا عندما يكون لدى أكبر منافس لها وهي شركة Xiaomi دعم أكبر للتحديثات.

 

قد يعجبك

مقالات ذات صلة جميع الأخبار