كوالكوم تكشف عن أربعة معالجاتٍ جديدة من اقتصادية إلى متوسطة

قيم هذا المقال :
(2 الأصوات)

كشفت شركة Qualcomm الأمريكية النقاب عن أربعة معالجات جديدة دقعةً واحدة، حيث ينصب التركيز في الغالب على تحسين دعم اتصال شبكات الجيل الخامس، على الرغم من وجود خيار جديد لاحتياجات اتصال 4G فقط، ثلاثة من هذه المعالجات تم تصنيعها بمعمارية 6 نانومتر، ما يعني استهلاكًا أقل للطاقة والمُلفت أنها ستكون باسعارٍ منافسة.


معالج +Snapdragon 778G


أثبت Snapdragon 778G الحالي أنه يتمتع بشعبية كبيرة بين الفئات المتوسطة العليا في الهواتف الذكية، وعلى إثر ذلك قدمت كوالكوم نسخةً محسنةً منها أطلقت عليها اسم سنابدراجون 778 جي بلس، ومثل أخيه تم تصنيع المعالج بمعمارية 6 نانومتر مع بعض التحسينات الأخرى.


يعمل +Snapdragon 778G الآن بنواة Kryo 670 Prime التي تصل سرعتها إلى 2.5 جيجاهرتز (أعلى من 2.4 جيجاهرتز في الإصدار السابق)، بالإضافة إلى ذلك تم تعزيز وحدة معالجة الرسومات Adreno 642L أيضًا مما يعد بأداء أعلى بنسبة 20 ٪، أما باقي المواصفات نفسها والتي تشمل وجود مودم X53 5G تصل سرعة التحميل فيه إلى 3.7 جيجابت في الثانية والرفع إلى 1.6 جيجابت في الثانية.


معالج Snapdragon 695


يُعتبر هذا الجيل الأحدث من Snapdragon 690، وأهم تغيير فيه دعمه لاتصال 5G وبخاصة موجة mmWave (الذي يفتقر إليه 690)، وهذا من شأنه أن يجعل المعالج الجديد يحظى باهتمام لدى شركات الاتصالات التي تروج لموجات mmWave الخاصة بها.


يعمل Snapdragon 695 أيضًا على تحسين أداء وحدة المعالجة المركزية بنسبة تصل إلى 15٪ وأداء وحدة معالجة الرسومات بنسبة تصل إلى 30٪، وهذا لأنه ينتقل إلى أنوية وحدة المعالجة المركزية الأحدث Kryo 660 (مقابل 560 للمعالج الأقدم) وAdreno 619 (مقابل 619L).


جزء رئيسي آخر من التغيير الذي يأتي به سناب 695 وهو معمارية تصنيعه 6 نانومتر مقابل معمارية 8 نانومتر للجيل السابق، والتي من شأنها توفير استخدام الطاقة.


معالج Snapdragon 680


يتميز معالج Snapdragon 680 بمودم 4G LTE دون دعمه لشبكات اتصال الجيل الخامس، أي سيتم استخدامه في الهواتف الاقتصادية.


تم تصنيع سناب دراجون 680 بمعمارية 6 نانومتر، وكذلك تم الاستعانة بنواة Kryo 265 والتي يُفترض أنها إصدار أفضل من Kryo 260 المستخدمة مؤخرًا في معالج Snapdragon 662 (11 نانومتر) دون تغيير في المعالج الرسومي ألا وهو Adreno 610.


معالج +Snapdragon 480


كان معالج Snapdragon 480 أول معالجٍ من سلسلة سناب 400 من Qualcomm دعمًا لاتصال شبكات الجيل الخامس 5G، والذي رأيناه في عديد هواتف 5G ذات الأسعار المعقولة، ونتيجة لذلك إرتأت كوالكوم إلا أن تُحسّنه.


تم تصنيع سناب دراجون +480 بمعمارية 8 نانومتر مع نواة Kryo 460 قديمة نسبيًا ووحدة معالجة الرسومات Adreno 619، ومع ذلك تعمل وحدة المعالجة المركزية الرئيسية الآن بسرعة 2.2 جيجاهرتز (أعلى من 2.0 جيجاهرتز)، وقد تم تسريع وحدة معالجة الرسومات أيضًا.


يمكن لهذه المعالج تشغيل شاشات بدقة FHD+ بسرعة تردد تصل إلى 120 هرتز، في حين أن Snapdragon 680 يمكنه القيام بذلك فقط عند 90 هرتز، ثم هناك الجيل التالي من الاتصال - مودم X51 على 480+ يدعم كلاً من الموجات الفرعية 6 وموجات mmWave 5G.


ومن المحتمل أن يكون Snapdragon 680 أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة نظرًا لفرق معمارية التصنيع، بينما سيوفر 480+ سرعة أكبر، وستؤثر تكلفة كل معالج أيضًا على اختيارات الشركات المُصنعة للهواتف الذكية.


فيما يتعلق برؤية هذه المعالجات للنور، أبدت HMD Global المنزل الحالي لهواتف Nokia بـمعالج Snapdragon 480+ (لقد استخدمت بالفعل 480 في عدد من الهواتف)، كما يبدو أن شركة Oppo تضع عينها على Snapdragon 695 من أجل دعم موجة mmWave العالية، وأعربت Xiaomi عن اهتمامها بـالمعالجين 695 وSnapdragon 778G+.


قد يعجبك


                    مقالات ذات صلة جميع الأخبار